افتتاح فضاء’’دار السيدة لحقوق الإنسان‘‘

تونس، 20 سبتمبر2013،

افتتح المعهد العربي لحقوق الإنسان صباح اليوم فضاء ''دار السيدة لحقوق الإنسان'' الكائن بشارع 9 أفريل بتونس العاصمة بحضور عدد من الجمعيات والمنظمات الوطنية والدولية وناشطين في الحقلين الحقوقي والمدني.

 ويقع الفضاء في حي شعبي يسمى ''حي السيدة'' على مقربة من جامعة 9 أفريل وهو عبارة عن بناية قديمة ''وكالة''تقدر مساحتها ب 1650 متر مربع اقتناها المعهد وهي الآن بصدد مرحلة الترميم والتهيأة.

وأشار الأستاذ عبد الباسط بن حسن خلال ندوة الإفتتاح إلى أن دار السيدة هي عبارة عن ''مغامرة'' وهي جزء من حلم حركة حقوق الإنسان تندرج في إطار رؤية للمعهد تقوم على اعتبار حقوق الإنسان وثقافتها مسؤولية الجميع وحق للجميع

أما فيما يتعلق بالفضاء، أشار رئيس المعهد العربي لحقوق الإنسان أنه إلى حد اليوم تم تهيئة ما يقارب الخمسين بالمائة من المكان الذي سيخصص للتدريب والندوات والتي انطلق المعهد في استغلاله، أما فيما يتعلق ببقية الفضاء، فسيعمل المعهد على إقناع أطراف من تونس والمنطقة العربية للمساعدة في إتمام المشروع بأكملهD4

وذكر الاستاذ عبد الباسط بن حسن أنه سيتم تخصيص بعض الفضاءات لاستقبال الجمعيات والمبادرات الشبابية التي لا تملك مقرات للنشاط.

ومن بين الفضاءات الأخرى التي سيتم تهيأتهاأيضا فضاء لـ''متحف ذاكرة لتجارب الحريات'' واستوديو لتلفزة الكترونية تعنى بنشر ثقافة حقوق الإنسان.

كما أكد أن برمجة وتنشيط ''دار السيدة''سيشرف عليهما مختلف شركاء المعهد العربي لحقوق الإنسان، من تونس والمنطقة العربية.

 

افتتاح الدورة التدريبية الإقليمية في مجال حقوق الإنسان "عنبتاوي 23"

 anabtawi1

تونس، 31 أوت،2013 

افتتحت صباح اليوم الدورة التدريبية الإقليمية في مجال حقوق الإنسان "عنبتاوي 23" والتي تتواصل إلى يوم 8 سبتمبر 2013 بتونس العاصمة.

Read more: افتتاح الدورة التدريبية الإقليمية في مجال حقوق الإنسان "عنبتاوي 23"

الدورة التدريبية المتخصصة في موضوع "رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان"

افتتحت اليوم 09 أفريل 2013 الدورة التدريبية المتخصصة في موضوع "رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان" والتي ينظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان بالتعاون مع مؤسسة الحق الفلسطينية بنزل الريجنسي بقمرت.

 تم إطلاق فعاليات الدورة من خلال دقيقة صمت لاستذكار شهداء الحركة الوطنية التونسية في معركتي التحرر من الاستعمار والاستبداد وصولا إلى الزعيم الرمز شكري بلعيد. على إثر ذلك تم فسح المجال لتسع وعشرين مشاركة ومشاركا من ممثلات وممثلي المجتمع المدني للتعارف وتقديم جمعياتهم وكذلك توقعاتهم من المساهمة في فعاليات هذه الدورة المتخصصة وقد ركز المشاركات والمشاركون على أهمية اكتساب المهارات المعرفية والعملية من أجل رصد وتوثيق مختلف الانتهاكات التي تسلط على الحقوق والحريات.

في جلسة الافتتاح قدمت ممثلة المعهد العربي لحقوق الإّنسان الأستاذة يسرى فراوس السياق العام لهذه الدورة التدريبية باعتبارها تندرج صلب مشروع حقوق الإنسان في قلب الانتقال الديمقراطي والذي جاء استجابة لمتطلبات الحراك المدني الذي تشهده المنطقة من طفرة لعدد المنظمات والجمعيات وتنوعها من حيث الرؤى والرسائل ووسائل العمل والأدوار مما يستوجب تدخل المنظمات العريقة لتسخير خبراتها لدعم برامج هذه الجمعيات الناشئة بتدريبها ومرافقتها ودعم مشاريعها وبرامجها.

ووضحت المتحدثة أهمية هذه الدورة بالنسبة للجمعيات المشاركة باعتبار مشاريعها تعمل على الدفاع على حقوق الإنسان وحمايتها عبر رصد وتوثيق الانتهاكات التي تطالها وكذلك الأمر بالنسبة للجمعيات التي دعمها المعهد في السنة الأولى من المشروع والتي اشتغلت على نشر ثقافة حقوق الإنسان والتربية المواطنية مما يسمح لكافة الجمعيات بتبادل الخبرات والمعارف والمعطيات.

في ختام حديثها بينت الأستاذة يسرى فراوس أهمية تنظيم الدورة بالتعاون مع مؤسسة الحق الفلسطينية الذي يندرج في سياق تعزيز التضامن وتبادل الخبرات بين المنظمات الحقوقية العربية واعتبرته الدرس الأول والرسالة الأولى في هذا التدريب والتي على المنظمات الجديدة أن تستفيد منها بأن تنهل من تجاربها المتبادلة وبعدها قدمت برنامج هذا الأخير.

في مداخلته الافتتاحية قدم الأستاذ زاهي جرادات تاريخ مؤسسة الحق منذ تأسيسها في سنة 1979 كثاني منظمة عربية متخصصة في رصد انتهاكات حقوق الإنسان بعد الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ووضح التدرج التاريخي لانتقال المؤسسة من شركة غير ربحية لعدد من المحامين إلى مؤسسة حقوقية، وقد شدد السيد زاهي جرادات على أهمية الخبرة التي راكمتها المؤسسة للكشف عن حقيقة انتهاكات الحقوق الفلسطينية بدءا من الحق في الملكية وحق الأرض وهو ما يفسر إشعاع هذه المنظمة وتغطيتها لكافة التراب المحتل ونيلها عددا من الجوائز.

بعد جلسة الافتتاح أعطيت الكلمة للأستاذ العياشي الهمامي عضو الهيئة المديرة بالرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان الذي قدم محاضرة عن "دور المنظمات غير الحكومية في حماية حقوق الإنسان".

وضح الأستاذ الهمامي العلاقة العضوية والفلسفية بين المنظمات الحكومية ومنظومة حقوق الإنسان كما تعرض لمختلف الأدوار التي تلعبها المنظمات في حماية الحقوق وأكد على الضمانات الموضوعية لاضطلاعها بأدوارها تلك من حرية للإعلام واستقلال للقضاء وكذلك شفافية المنظمات واستقلاليتها عن كافة الأحزاب السياسية وعن الممولين وتطويرها المتواصل لآليات عملها من أجل تغطية كافة الانتهاكات والاستجابات لاحتياجات الناس.

ناقش المشاركون عددا من جوانب محاضرة الأستاذ الهمامي كمعايير استقلال القضاء والإعلام في سياق التجاذبات السياسية وكذلك دور المنظمات في حماية الحقوق الجماعية وتطوير عملها في هذا الاتجاه وأيضا العلاقة بين الكونية والخصوصية في حقوق الإنسان وموقف الجمعيات الحقوقية من علوية الاتفاقيات الدولية في مرحلة صياغة الدستور.

تفتح هذه الدورة باعتبارها تستهدف الجمعيات والمنظمات التونسية الناشئة من التي اختارت المساهمة في حماية الحقوق والحريات ليكون الانتقال الديمقراطي الذي تشهده البلد مبنيا على حقوق الإنسان أفق تمكين المنظمات بالأدوات الضرورية لتحقيق فاعلية تدخلها وتدور فعالياتها خلال أربعة أيام متتالية يؤمن خلالها الأستاذ زاهي جرادات المادة التدريبية من خلال عروض نظرية وتمارين تفاعلية.

 

المرحلة الاولى برنامج تدريب المدربين حول التخطيط الإستراتيجي بالاعتماد على المقاربة القائمة على حقوق الإنسان


 تونس، 27 أفريل 2013،انعقدت خلال الفترة الممتدة من 24 إلى 27 أفريل الجاري بمدينة الحمامات، المرحلة الأولى من برنامج تدريب المدربين حول :

’’التخطيط الإستراتيجي بالاعتماد على المقاربة القائمة على حقوق الإنسان وعلى مقاربة التصرّف المستندة على النتائج‘‘  والتي نظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان بدعم من برنامج الامم المتحدة الإنمائي.

وشملت الدورة التدريبية مسيّري وأعضاء الجمعيات غير الحكومية الناشطة في مجالات تطوير ونشر ثقافة حقوق الانسان والديمقراطية والمواطنة، من الذين سبق لهم أن تدربوا ضمن المشروع الذي نفّذه المعهد العربي لحقوق الانسان بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للتنمية 2012-2013 حول ’’التخطيط الاستراتيجي وفق المقاربة القائمة على حقوق الانسان ومقاربة التصرف حسب النتائج‘‘.

 وتهدف هذه المرحلة  إلى تدعيم المعارف النظرية والتطبيقية للمشاركات والمشاركين حول مبادئ المقاربة القائمة على حقوق الإنسان في التخطيط والبرمجة والمقاربة المستندة على النتائج في التصرف والتنفيذ واعتمادها في التخطيط الاستراتيجي لمشاريعهم وبرامجهم وأنشطتهم.

كما سيتم تنظيم المرحلة الثانية من البرنامج  انطلاقا من يوم 21 ماي القادم  .

 

المرحلة الثانية من برنامج تدريب المدربين حول التكتيكات الجديدة في مجال حقوق الإنسان

 في إطار الشراكة بين مشروع التكتيكات الجديدة والمعهد العربي لحقوق الإنسان تم تنظيم المرحلة الثانية من برنامج تدريب المدربين حول التكتيكات الجديدة لحقوق الإنسان خلال الفترة الممتدة  من 04 إلى 07 أفريل 2013.

 انطلق البرنامج التدريبي بتقييم مهام ما بين المرحلتين والتي تمثلت في قيام كل مجموعة من المجموعات الخمسة في تنفيذ التدريب أمام جمهور حقيقي حول الخطوة الأولى من التكتيكات الجديدة المتمثلة في تحديد المشكلة والخطوة الثانية والمتمثلة في بناء رؤية مشتركة.

استفاد من تدريب المجموعة قرابة المائة مشاركة ومشارك من ناشطين شبان من جهات مختلفة من توزر وبنزرت وتونس1 وتونس 2 وقليبية، وقد تم تقديم الدورات على أنها تجربة تدريبية للمشاركات والمشاركين للتمرس من تقديم التدريب  بهدف تطبيق ما تم تعلمه خلال المرحلة الأولى من برنامج تدريب المدربين.

خلال المرحلة الثانية من برنامج تدريب المدربين قامت كل مجموعة بشكل جماعي بتقييم تجربة التدريب الميداني ضمن مجموعة متكونة من 3 إلى 4 أشخاص للوقوف على الإشكاليات التي واجهتهم من ناحية العمل الجماعي كفريق والعمل الفردي وتقديم التدريب. كما قامت كل مجموعة بعرض المشاكل التي تم تحديدها مع المشاركات والمشاركين والرؤى المشتركة التي تم تحديدها ومناقشتها مع المدربين والمشرفين.

في الجزء الثاني من البرنامج تم تدريب المشاركات والمشاركين على الخطوات الباقية من التكتيكات الجديدة في مجال حقوق الإنسان والمتمثلة في الخطوة الثالثة وهي تحديد ساحة المناصرة : أداة الخريطة التكتيكية والخطوة الرابعة والمتمثلة في تحديد مسار التغيير واختيار التكتيكات والخطوة الخامسة والمتمثلة في وضع خطة العمل. كما تم تدريبهم على مهارات تدريبية جديدة وتثبيت بعض المهارات التي وجدوا إشكالا في تطبيقها أثناء تنفيذ مهامهم على ارض الواقع.

في الجزء الثالث والأخير من برنامج التدريب قامت كل مجموعة بإعداد وتقديم التدريب حول الخطوات الثلاث وتصويرهم بالفيديو تحت إشراف المدربين. وتم تقييم أدائهم من ناحية :

- المحتوى التدريبي الذي قدّم

- المهارات التدريبية التي تم تطبيقها

 

 

DAR ESSAIDA

  • A Human Rights Culture Space for All
    Posted on 18-04-2014
      The 1650 squared meters building is located in a marginalized poor and over populated locality named Essaida. In its northern part, Essaida Neighborhood is adjacent to another similar neighborhood called El Hilal. Whereas the southern part continues to Martyrs Neighborhood that is separates from the El Wardia Neighborhood by the Martyrs Cemetery. In its eastern part, Essaida Neighborhood falls on the boarders of the residential district...

"pact" network

 

newsletter

  • direct download

ARAB INSTITUTE FOR HUMAN RIGHTS ® 2014 ALL RIGHTS RESERVED

innov8 design studio tunisia